مدرسة جمال عبد الناصر

قليل من العلم مع العمل به .. أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به ..


    التكاثر فى الانسان

    شاطر

    البرنس

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010
    العمر : 27

    التكاثر فى الانسان

    مُساهمة  البرنس في الجمعة مارس 26, 2010 12:03 pm

    الجهاز التناسلي في الذكر :
    1-الخصيتان :
    توجد كل خصية خارج الجسم في كيس جلدي يسمى كيس الصفن وظيفته وقاية الخصيتين وحفظهما في درجة حرارة ملائمة لإنتاج الحيوانات المنوية . وتتركب كل خصية من أنابيب دقيقة ملتوية على بعضهما تسمى الأنابيب المنوية وظيفتها إنتاج الحيوانات المنوية . ويملأ الفراغ الموجود بين الأنابيب المنوية خلايا بينية وظيفتها إفراز هرمون التستوستيرون الذي يعمل على إظهار الصفات الجنسية للذكر . وتنتقل الحيوانات المنوية عبر قنوات خاصة تسمى المخاريط الموصلة إلى قناة مشتركة تسمى البربخ ويتصل البربخ في نهايته بقناة تسمى الوعاء الناقل ( الأسهر ) الذي يخرج من كيس الصفن ليدخل تجويف البطن وينتهي بقناة بولية تناسلية تسمى الأحليل تمتد في القضيب وتنتهي بالفتحة البولية التناسلية الخارجية .
    2-الغدد الملحقة :
    أ-الحوصلتان المنويتان :
    تعملان على معادلة حموضة الحيوانات المنوية لأن تأثيرهما قاعدي كما تسهمان في تغذية الحيوانات المنوية لاحتواء إفرازاتهما على سكر الفركتوز .
    ب-غدة البروستاتا :
    تقع بالقرب من نهاية القناة البولية تفرز سائل لزج يعمل على معادلة حموضة الحيوانات المنوية التي قد تنشأ نتيجة لمرور البول في القناة البولية .
    ج-غدة كوبر :
    تقع أسفل غدة البوستاتا لهما إفرازات قاعدية التأثير تفرز قبل حدوث التهيج الجنسي وتعمل على معادلة أية آثار لبول حامضي في الأحليل .
    الجهاز التناسلي في الأنثى :
    1-المبيضان :
    كل مبيض يتكون من غدة بيضاوية الشكل توجد أسفل التجويف البطني من الناحية الظهرية وتتصل بالجدار الظهري بواسطة مساريقا المبيض وينتج المبيضان البويضات بصورة دورية ويحيط بكل مبيض قمع له زوائد وظيفتها سحب البويضة إلى داخل القمع ويتصل بالقمع قناة تسمى قناة البيض أو قناة فالوب ويبطن القناة خلايا مهدبة وتتحرك الأهداب في الجزء العلوي من القناة إلى الرحم وتفتح قناتا البيض في الرحم .
    2-الرحم :
    هو عضو كمثري يقع بين المثانة والمستقيم جداره عضلي سميك مبطن بغشاء غدي له عنق يتدلى في المهبل .
    3-المهبل :
    هي قناة عضلية غدية مبطن بغشاء مخاطي يفتح للخارج بفتحة تناسلية أنثوية منفصلة عن الفتحة البولية .
    تكوين الحيوانات المنوية :
    1-يبطن الأنابيب المنوية خلايا طلائية تسمى الخلايا التناسلية الأولية . وتحتوي هذه الخلايا على العدد الأصلي من الكروموسومات في الخلايا الجسمية وهي 46 كروموسوم
    2-تنقسم الخلايا التناسلية الأولية انقسامات وتسمى كل خلية ناتجة بالخلية التناسلية الأم .
    3-تكبر الخلية التناسلية الأم لتكون الخلية التناسلية الأم الأساسية والتي تنقسم انقساما اختزاليا فيختزل عدد الكروموسومات إلى النصف وتسمى كل خلية ناتجة خلية منوية ثانوية .
    4-تنقسم الخلية المنوية الثانوية انقسام غير مباشر فتنتج أربع خلايا تسمى كل واحدة خلية طليعة منوية تنمو لتكون الحيوانات المنوية التي تحتوي على 23 كروموسوم .
    تركيب الحيوان المنوي :
    1-رأٍس: يحوي النواة و أنزيمات محللة وظيفتها تسهيل اختراق الحيوان للبويضة .
    2-قطعة وسطى .
    3-ذيل : وظيفته المساعدة على السباحة في الوسط المائي
    تكوين البويضات :
    1-تتكون البويضة من خلايا تناسلية أولية داخل حويصلة جراف تنشط أحد هذه الخلايا وتنقسم عدة انقسامات لتكون الخلايا البيضية الأم .
    2-تنشط إحدى الخلايا البيضية الأم وتكبر لتكون الخلية البيضية الابتدائية . وتبقى الخلايا الأخرى في جدار الحويصلة
    3-تنقسم الخلية البيضية الابتدائية انقسام اختزالي ينتج عنه خلية كبيرة تحتفظ بمعظم سيتوبلازم البويضة وتسمى البويضة الثانوية وخلية صغيرة تسمى الجسم القطبي الأول تحتوي كلا منهما على نصف العدد الأصلي من الكروموسومات ( 23 ) .
    4-تنقسم البويضة الثانوية انقسام غير مباشر ينتج عنه خليتين كبيرة وهي البويضة الناضجة وصغيرة وهي الجسم القطبي الثاني وتكون البويضة الناضجة محتوية على نصف عدد الكروموسومات ( 23 )
    التلقيح :
    هي عملية انتقال الأمشاج المذكرة إلى الجهاز التناسلي الأنثوي .
    الإخصاب :
    هي عملية اندماج المشيج الذكري مع المشيج الأنثوي والتي ينتج عنها الزيجوت .
    كيفية حدوث الحمل :
    1-تختزن الحيوانات المنوية في البربخ إلى حين حدوث عملية القذف حيث تنتقل من البربخ إلى الوعاء الناقل إلى القناة البولية وتختلط مع إفرازات كل من الحوصلتين المنويتين والبروستاتا وغدة كوبر حيث يكون المزيج أبيض ويسمى المني وتوفر إفرازات الغدد الملحقة الحماية والتغذية للحيوانات المنوية .
    2-تدخل الحيوانات المنوية فتحة المهبل وتتحرك بواسطة الذيل إلى الرحم ومنها إلى قناتي فالوب .
    3-تقذف البويضة من حويصلة جراف مع قليل من سائل الحويصلة وبواسطة زوائد القمع تدخل البويضة داخل الأنبوبة وتبدأ بالتحرك إلى الرحم نتيجة حركة الأهداب وتقلص جدار القناة .
    4-تلتقي البويضة بملايين الحيوانات المنوية ولا يستطيع تلقيح البويضة إلا حيوان منوي واحد وتموت الحيوانات المنوية الأخرى .
    5-تنسج البويضة حول نفسها شبكة متينة حتى لا ينفذ حيوان آخر وبذلك يتكون الزيجوت الذي يحوي 46 كروموسوم ثم يتابع الزيجوت طريقه إلى الرحم .
    تكوين الجنين :
    1-انقسام البويضة المخصبة لتكون خليتين ثم 4 ثم 8 ثم 16 وهكذا في قناة البيض .
    2-يدخل الزيجوت الرحم بعد 3 أيام من الإخصاب حيث تحول إلى كتلة من الخلايا الصغيرة ويسمى التوتية .
    3-يتهيأ الرحم لاستقبال الجنين وذلك بإفراز هرمون الأستروجين الذي يساعد على تغلظ جدران الرحم وكثرة الأوعية الدموية فيه .
    4-سمك الجدار لا يكون كافي لعملية الإنبات فيقوم الجسم الأصفر بإفراز هرمون البروجسترون الذي يكمل السمك
    5-تبدأ عملية الزرع بعد ( 5 –6 ) أيام من الإخصاب .
    6-الأسبوع الثاني يستمر الجنين في انقسام الخلايا وينقسم إلى ثلاث طبقة خارجية وداخلية ووسطى
    7-الأسبوع الثالث يتمايز الجنين ليكون الأعضاء فينشأ في كل من :
    أ-الطبقة الخارجية ( الأكتودرم ) :
    1-الجهاز العصبي . 2-أعضاء الحس . 3-الجلد . 4-الشعر والأظافر .
    ب-الطبقة الوسطى ( الميزودرم ) :
    1-العظام . 2-العضلات . 3-الأنسجة الضامة . 4-الأنسجة المبطنة .
    5-الجهاز البولي . 6-الجهاز الدوري . 7-الجهاز التناسلي . 8-الأوعية الدموية .
    ج-الطبقة الداخلية ( الأندودرم ) :
    1-الجهاز الهضمي . 2-غدد البنكرياس والكبد . 3-بطانة الجهاز التنفسي والرئتين .
    8-الأسبوع الثاني يتكون غشاء سميك بين الجنين والرحم يسمى المشيمة فمن خلاله يحصل الجنين على الغذاء ويتكون غشاء واق للجنين يسمى الغشاء الأمينوني وظيفته حماية الجنين من الصدمات .
    9-الأسبوع الثالث يظهر نتوء الرأس والحبل الظهري والصفيحة العصبية .
    10-الأسبوع الرابع تظهر القطع العضلية ويصبح الجسم مفلطحا وتبدأ الثنيات القلبية بالنبض وتظهر أعضاء الحس .
    11-الشهر الثالث يتميز الجنس ويبدأ بالحركة .
    12-الشهرين الرابع والخامس ينمو الشعر المؤقت .
    13-الشهر السادس تظهر الرموش والحواجب .
    14-الشهر السابع يمكن حدوث الولادة المبكرة .
    15-الشهرين الثامن والتاسع تظهر الأظافر ويسقط الشعر المؤقت وينمو بدلا عنه شعر جديد .
    تغذية الجنين :
    في الأسابيع الأولى يحصل الجنين على الغذاء عن طريق المشيمة وبعد ذلك يتكون الحبل السري الذي يمتد من القناة الهضمية للجنين إلى المشيمة فينقل الغذاء من المشيمة إلى الجنين وينقل الفضلات من الجنين إلى الخارج .
    المخاض :
    هي عملية ذوبان جدار الرحم ودفع الجنين إلى عنق الرحم لتحدث الولادة .

    الولادة :
    - المرحلة الأولى من الولادة :
    تقلص الرحم ووقوع ضغط على الكيس الأمنيوني يؤدي إلى بروزه واتساع فتحة الرحم .
    - المرحلة الثانية من الولادة :
    انفجار الكيس الأمنيوني وقذف ما يحويه من سائل . ويتبع ذلك تقلصات قوية تؤدي إلى خروج الجنين .
    - المرحلة الثالثة من الولادة :
    انفصال المشيمة عن جدار الرحم وخروجه بعد 10 دقائق وتسمى هذه العملية بخروج الخلاص .
    إفراز الحليب :
    يعمل هرمون البروجسترون على تنشيط نمو خلايا الحليب وبعد الولادة تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون محفز للخلايا اللبنية وذلك لإفراز الحليب ويختلف الحليب الذي يفرز في الأيام الثلاثة الأولى حيث يكون غني بالبروتين وفقير بالدهون ويعمل على تنظيف أمعاء الوليد من المواد المخاطية والإفرازات ويكسب الوليد مناعة ضد الأمراض لأنه يحوي الأجسام المضادة . وهرمون الأوكسيتوسين الذي يعمل على إدرار الحليب عند مص الطفل للثدي حيث تتكون سيالات عصبية تنتقل إلى الفص الخلفي للغدة النخامية فتعمل على انقباض العضلات الملساء المحيطة بقنوات الحليب فيخرج الحليب .
    فوائد الرضاعة الطبيعية :
    1-حصول الطفل على غذائه من الأم .
    2-يساعد في إعادة الرحم إلى حالته الطبيعية .
    3-هرمون الأوكسيتوسين المفرز يعمل على انقباض جدار الرحم واعادته إلى حالته الطبيعية ويعمل على تقليل النزيف من جدار الرحم بعد الولادة .
    الدورة الشهرية :
    عند نضوج حويصلة جراف تنفجر وتعطي بويضة تنتقل إلى قناة البيض ففي أثناء نضج البويضة يتغلظ جدار الرحم بتأثير هرمون الأستروجين وبعد خروج البويضة يفرز الجسم الأصفر هرمون البروجسترون الذي يزيد من سمك جدار الرحم فإذا :
    1-حدث للبويضة إخصاب تمت عملية الإنبات فتقوم المشيمة بإفراز هرمون منشط للغدد التناسلية الكربونية وذلك لأمرها على الاستمرار في إفراز هرمون البورجسترون الذي يعمل على سماكة بطانة الرحم وعدم إفراز هرمون منشط للحوصلة وبالتالي عدم نضج حويصلة جراف وعدم تكون بويضة جديدة .
    2-لم يحدث إخصاب فإن الجسم الأصفر يقل من إفراز البروجسترون وبالتالي يقل تركيزه في الدم ولا تستطيع بطانة الرحم الأحتفاظ بسمكها فتنسلخ لتخرج حاملة الدم في عملية الحيض . وقبل الإنتهاء من الطمث تكون حويصلة جراف في طريقها إلى النضوج فيقل تركيز البروجسترون في الدم وتفرز مادة تسمى العامل المفرز للهرمون المنشط للحوصلة الذي يؤدي إلى إفراز الهرمون المنشط للحوصلة وبالتالي نضوج حويصلة جراف
    avatar
    abader

    عدد المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010
    العمر : 23
    الموقع : abader.3rabiat.com

    رد: التكاثر فى الانسان

    مُساهمة  abader في الأحد مارس 28, 2010 5:39 pm

    الي الامام.
    avatar
    الحسيني

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    جميل جداً

    مُساهمة  الحسيني في الجمعة أبريل 02, 2010 12:14 am

    جميل أن تتعرض للشرح التفصيلي

    التسلسل رائع

    ولكن
    الدعم بالصور مهم جداً لترصيل المعلومة وتيسيرها علي الطلاب

    مجهود مشكور
    avatar
    abader

    عدد المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010
    العمر : 23
    الموقع : abader.3rabiat.com

    رد: التكاثر فى الانسان

    مُساهمة  abader في الجمعة أبريل 02, 2010 3:55 am

    cheers cheers cheers cheers cheers

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 5:32 am