مدرسة جمال عبد الناصر

قليل من العلم مع العمل به .. أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به ..


    نصائح رسول الله صلي الله عليه وسلم الي طلاب العلم

    شاطر

    أحمد مصطفي

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010
    العمر : 28

    نصائح رسول الله صلي الله عليه وسلم الي طلاب العلم

    مُساهمة  أحمد مصطفي في الخميس أبريل 01, 2010 4:50 pm

    cheers السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه cheers
    ‘خواني طلبة العلم ، انتم علي خير عظيم وزاد كبير من الخير و انا اتوجه الي نفسي اولا و اليكم بهذة النصائح:

    لنصيحة الأولى : الإخلاص
    إخلاص العمل لله وإخلاص النية لله ، وان يكون طلبك للعلم خالصا لوجه الله تعالي
    قال رسول الله : ( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئٍ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ) ، لان العمل إذا لم يكن خالصاً لوجه الله كان مردوداً على صاحبه

    لنصيحة الثانية لطالب العلم : أن نحذر من المعاصي
    كما قال الله : (( فعصى آدم ربه فغوى )) ، ومن عصى فقد ضل ، ومن عصى فقد عَرض نفسه لعقوبة الله عاجلاً أو آجلاً ، فأحذر المعاصي احذرها على نفسك أشد مما تحذر على نفسك الحية والثعبان والتماس الكهرباء ، فكم من إنسان أظلم قلبه بسبب المعاصي فما استطاع أن يحفظ ولا استطاع أن يقرأ ولم يجد لذةً لا للقراءة لا للحفظ و ولا للصلاة في جماعة لظلمةٍ في قلبه حالت بينه وبين ما يريد ، فأنت إذا فعلت المعصية فقد أعنت الشيطان على تحطيم نفسك فاستقم كما قال الله :
    (( فاستقم كما أمرت ومن تاب معك ))
    استقم وتمسك بالكتاب وبالسنة وأعمل بما تعلم ، أعمل بما تعلمت حتى يُبارك الله لك في علمك وفي عملك وفي عمرك وفي أقوالك وفي أفعالك ، يقول الشافعي رحمة الله عليه :

    شكوت إلى وكيعٍ سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي
    وقال أعلم بأن العلم نورٌ ونور الله لا يؤتي لعاصٍ


    النصيحة الثالثة لطالب العلم : أن يحذر من الكبر

    فإن الشيطان إذا عَجز عن صرفك عن طلب العلم ما استطاع ربما آتاك من الباب الآخر ونفخ فيك روح الكبر ، وقال : أنت عالم وأنت زاهد وأنت صالح وأنت قارئ أو طالب علم وانظر إلى زملائك أين هم منك لا يسوون أصبع من أصابع يديك أو رجليك ، وأعطاك من هذا الثناء والإطراء والمدح ، فإذا بك تنخدع ويكون في هذه الحالة قد قضى عليك وأهلكك إلا أن يشاء الله أن يتغمدك برحمته فقد قال الرسول صلوات الله وسلامه عليه : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ) مثقال ذرة من كبر ، فقال رجلٌ : يا رسول الله إن أحدنا يحب أن يكون نعله حسناً ، وثوبه حسناً أي فهل هذا من الكبر ؟ ، فقال عليه الصلاة والسلام : ( إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر بطر الحق ، وغمط الناس )

    لنصيحة الرابعة الاهتمام بالعبادة

    يا طالب العلم ، احذر هذا المدخل أن يدخل عليك الشيطان منه وهو إهمال العبادة بدعوى أنك مشغول بالحفظ والمذاكرة والمراجعة ، فالعلم الذي أنتفع به صاحبه هو الذي أثمر العمل وأثمر العبادة ،إذا أردت أن يُوفقك الله وأن يثبتك وأن يُسددك فأحرص على الطاعة وعلى العبادة

    لنصيحة الخامسة : عدم الجدل

    اذا فتحت على نفسك هذه المسألة الجدال مع الزملاء وأنك أنت صاحب العلم وصاحب الباع الطويل فقد فتحت على نفسك باب مرضٍ وباب فتنة

    لنصيحة السادسة: الصبر و المثابرة
    طلب العلم مشواره طويل ، فالطريق طويل و يحتاج صبر ومثابرة وعدم اليأس فلن تكون عالما في يوم و ليلة ، واحتسب الاجر من عند الله ، فالله يوفي الصابرين أجرهم بغير حساب

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 4:31 pm